نصائح لاستخدام زيت النيم لعلاج الأكزيما

كانت شجرة النيم جزءًا من الرعاية الصحية الطبيعية منذ زمن سحيق، وعشبة الأيورفيدا الطبية معالجة للكثير من الأمراض، والزيت المستخرج من بذور النيم غني بالخصائص الطبية، وزيت النيم مفيد بشكل خاص في علاج الأكزيما وأمراض الجلد الأخرى.

 

ما هي فوائد زيت النيم للأكزيما ؟
يتم تحميل زيت النيم مع العفص ومشتقات الفلافونويد والشحوم الغنية الأخرى المفيدة للغاية في تهدئة البشرة الجافة والمتهيجة، وهو واحد من أقدم النظم الطبية في الهند وكان زيت النيم والأوراق يستخدم على نطاق واسع لعلاج أمراض الجلد وهو لا يزيل العدوى وينشط بشرتك فحسب بل يجملها أيضًا، ومن فوائد زيت النيم ما يلي:

 

زيت النيم مضاد للإلتهابات :
يعتبر زيت النيم مفيدًا في علاج الإلتهاب، والذي يتسم غالبًا بالأحمرار والتورم والألم، فقد لخصت دراسة أجريت على الفئران أن زيت النيم يمكن أن يخفف الإلتهاب المزمن والحاد ويحتوي زيت النيم أيضًا على مركبات تقوم بخفض القرحة، لذا يعتبر زيت النيم أمن لعلاج الإلتهابات.

 

زيت النيم مضاد للجراثيم :
يعتبر زيت النيم مفيدًا جدًا في علاج العدوى البكتيرية التي تسببها المكورات العنقودية الذهبية، وهي نفس البكتيريا التي تسبب الأكزيما، وقامت دراسة باختبار زيت النيم على المكورات العنقودية الذهبية وديدان البلهارسيا وهو نوع من الديدان الطفيلية ووجد أن مستخلصات النيم تحول دون نمو سلالات البكتيريا.

 

زيت النيم له خصائص مضادة للهيستامين :
يمكن أن يؤدي رد الفعل التحسسي تجاه أي مادة، سواء كانت حبوب اللقاح أو المنظفات إلى حدوث الأكزيما، ومع ذلك، فإن زيت النيم إلى جانب مقتطفات أجزاء أخرى من شجرة النيم له خصائص مضادة للهستامين وهذا يعني أنه يمكن أن تمنع هذه الحساسية بشكل فعال.

 

زيت النيم من المسكنات :
زيت النيم مسكن ممتاز، وعلى مدار عدة تجارب تم أثبات أن زيت النيم يقلل من الألم الناجم عن وجع وجروح ويعزز الشفاء السريع.

زيت النيم

ما هي الأكزيما ؟
الأكزيما هي حالة إلتهابية تنتج أعراضًا مثل الجلد الجاف والجلد المقشر والمتصدع والحكة الشديدة والتورم، وعلى الرغم من أنها حالة مزمنة لا يمكن علاجها، إلا أنه يمكنك التعامل مع أعراضها وتجنب اشتعالها باستخدام زيت النيم، وفيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها استخدام زيت النيم لعلاج أعراض الأكزيما.

 

مسحوق النيم والكركم :
كلا من مسحوق النيم والكركم معروف بخصائصه المضادة للبكتيريا والفطريات و اللمسة الشافية للنيم والكركم تقلل من الحكة بينما العسل يحافظ على رطوبة بشرتك، مما يساعد في تقليل أعراض الأكزيما، وسوف تحتاج في هذه الوصفة إلى 1 ملعقة كبيرة من مسحوق النيم (جفف الأوراق تحت الشمس ثم اسحقها)، 3-4 قطرات زيت النيم، 1 ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم، 1 ملعقة صغيرة عسل نحل.

الطريقة :
- تمزج جميع المكونات في وعاء.
- ضع العجينة على المنطقة المصابة.
- اتركها لتجف لمدة 20 دقيقة قبل غسلها.
- استخدم هذه الوصفة حتى تقل الأعراض.

 

زيت النيم وزيت جوز الهند :
زيت جوز الهند مضاد للفطريات والبكتيريا و مقارنة بالزيوت الأخرى يمكن أن يخترق جلدك بسهولة أكبر ويجعله رطبًا وعند مزجه مع زيت النيم تساعد كل هذه الزيوت في تقليل أعراض الأكزيما، وسوف تحتاج في هذه الوصفة إلى 1 ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند غير المكرر، 3-4 قطرات زيت النيم.

الطريقة :
- قم بعمل مزيج من زيت جوز الهند وزيت النيم وقم بتطبيقها على المنطقة المصابة.
- اتركيه طوال الليل واغسليه في اليوم التالي.
- كرر هذه الوصفة حتى يذهب الإلتهاب.

 

حمام النيم المائي :
يكون للإستحمام تأثير مرطب على بشرتك (وهو أمر مهم للغاية لعلاج الأكزيما) وإضافة النيم إلى ماء الحمام يزيد من خاصية الترطيب، ومع ذلك، تأكد من أن المياه ليست ساخنة وحاولي الإستحمام في ماء بارد أو فاتر لأنه لن يجعل بشرتك جافة أكثر، وسوف تحتاج في هذه الوصفة إلى 10 قطرات من زيت النيم، حفنة من أوراق النيم.

الطريقة :
- اسلقي أوراق النيم وصفي الماء (أي مستخلص النيم) في وعاء.
- صب مستخلص النيم وزيت النيم في حوض الإستحمام المملوء بالماء.
- نقع جسمك في الماء المعالج لمدة 20 دقيقة على الأقل.
- متابعة القيام بهذا المرطب بانتظام.

 

زيت النيم و البابايا الخام :
كل من زيت النيم والبابايا لهما خصائص مضادة للإلتهابات تساعد على تلطيف أعراض الأكزيما والبابايا الخام تساعد في تقليل الحكة والأحمرار بينما يساعد زيت النيم في إزالة العدوى والإلتهابات، وسوف تحتاج في هذه الوصفة إلى 1 ملعقة كبيرة من البابايا الخام، 3-4 قطرات زيت النيم.

الطريقة :
- تمزج كل المكونات وتوضع العجينة على المنطقة المصابة.
- اتركه حتى يجف لمدة 20 دقيقة على الأقل.
- قم بغسله.
- كرر هذه الوصفة حتى تختفي الأعراض.

 

زيت النيم والريحان :
كل من النيم والريحان لهما خصائص مضادة للإلتهابات ومضادة للجراثيم تساعد في شفاء أعراض الأكزيما كما أنهما يقللون من الحكة والإلتهاب والأحمرار والألم والتورم الناجم عن الأكزيما، وسوف تحتاج في هذه الوصفة إلى 1 كوب أوراق النيم، 1 كوب من أوراق الريحان، ماء، 10 قطرات من زيت النيم.

الطريقة :
- اغلي النيم والريحان في الماء حتى تنخفض كمية المياه إلى النصف.
- يصفى المستخلص ويضاف إليه زيت النيم ويتم تخزينها في زجاجة.
- استخدم قطعة من القطن وقم بوضع المزيج على المنطقة المصابة.
- اتركه طوال الليل (أو أطول فترة ممكنة).
- أعد تطبيقه عدة مرات يوميًا واستمر حتى تقل الأعراض.

 

بلسم زيت النيم :
هذا بلسم مرطب للغاية ومهدئ على الجلد ولدى هذا البلسم الخاصية المضادة للإلتهابات ويساعد في تخفيف الحكة الناجمة عن الأكزيما وقمع الأعراض الأخرى أيضا، وسوف تحتاج في هذه الوصفة إلى 2 ملعقة طعام زبدة الشيا، 1 ملعقة طعام زيت لوز، 1 ملعقة كبيرة من شمع العسل، 1 ½ ملعقة صغيرة من زيت النيم، 2 كبسولة فيتامين E، 5 قطرات زيت اللافندر الأساسي، 5 قطرات زيت شجرة الشاي، وعاء زجاجي لتخزين المزيج.

الطريقة :
- نذوب زبدة الشيا وشمع العسل وزيت اللوز في غلاية مزدوجة على نار منخفضة.
- اتركه يبرد قبل وضع زيت فيتامين E من الكبسولات.
- يُضاف زيت شجرة النيم والخزامى وتُمزج جيدًا.
- صب الخليط في وعاء زجاجي واتركه يبرد.
- بعد ذلك ضعيها في الثلاجة لمدة 20 دقيقة.
- اغمر قليلا من البلسم وضعه على المنطقة المصابة.
- يوضع بعد الإستحمام.
- يوضع مرة أخرى عند الحاجة.

 

وفي النهاية، لا تستخدم زيت النيم مباشرة على المنطقة المصابة بالأكزيما وتتوقع أن يشفيها طوال الليل، فعلى العكس من ذلك يمكن أن يزيد زيت النيم الأمور سوءًا فبدلا من ذلك استخدم الطرق المذكورة أعلاه لاستخدام زيت النيم في تركيبات أكثر اعتدالا، وقد يتم تكرير الزيوت الأخرى المتاحة تجاريا وليس لها رائحة قوية، لكنها ليست قوية مثل زيت النيم الخام.

 

 ويظل زيت النيم هو سر الطبيعة الذي يحتفظ بمركباته الرائعة وزيت النيم اكتسب شعبية كبيرة بسبب قدراته الشافية المذهلة، ولكن بسبب الشعبية الواسعة للطب الحديث، فإننا نميل إلى التغاضي عن موهبة وقوة الشفاء والعافية التي منحتها الطبيعة لنا ونترك الوصفات الطبيعية ولا نصدق أننا من الطبيعة يمكننا علاج جميع مشاكلنا الصحية.

مقالات مميزة :