ما هي أسباب البشرة الضحلة وكيف يمكن علاجها ؟

إذا شعرت ببشرتك متعبة وفقدت وهجها الطبيعي وتبدو صفراء ومملة بعض الشيء فيجب أن تعلم أن أسباب البشرة الشاحبة ليست داخلية طوال الوقت، هناك عوامل خارجية معينة مسؤولة عن هذا، ولحسن الحظ يمكن التحكم في هذه العوامل بسهولة ومنع البشرة من الإرهاق.

 

ما هو الجلد الشاحب وكيف تتعرف عليه ؟
يتحول الجلد الضار الذي فقد إشراقه الطبيعي إلى اللون الباهت أو المصفر، ومع تقدم العمر قد تصبح البشرة جافة بعض الشيء، وتظهر عليها علامات الشيخوخة، مثل الخطوط الدقيقة والتجاعيد وربما تبدأ في فقدان مرونتها، ومع ذلك قد لا يكون الجلد شاحب نتيجة لعملية الشيخوخة فقد يكون علامة على وجود مشكلة صحية أساسية وعوامل خارجية أخرى.

 

كيف يمكنك تحديد ما إذا كانت البشرة شاحبة أم لا ؟
يجب أن تبحث عن العلامات التالية :

* إذا تحولت البشرة إلى اللون البني أو المصفر.
* إذا استطعت رؤية الشوائب على الوجه.
* إذا كانت البشرة شاحبة.
* إذا كانت البشرة ليس بها أي ليونة.

وهناك العديد من العوامل الخارجية والداخلية التي تسبب البشرة الشاحبة ومن هذه الأسباب :

الأسباب الطبية والداخلية:

نقص المغذيات :
إذا لم توفر لجسمك ما يكفي من العناصر الغذائية الحيوية، يمكن أن تتحول بشرتك إلى البقع وتحتاج خلايا الجلد إلى الفيتامينات والمعادن للحفاظ على نفسها والحفاظ على صحتها وعندما لا يحصلون على العناصر الغذائية المطلوبة، فإن قدرتهم على العمل بشكل صحيح تنخفض وتبدأ بشرتك بالتعب والبهت وتشمل عيوب الفيتامينات الشائعة التي قد تؤثر على بشرتك ما يلي :

* فيتامين أ
* فيتامين ب 12
* فيتامين C
* فيتامين هـ
* فيتامين ك

البشرة الضحلة

كيفية إدارة نقص المغذيات :
يجب أن تبدأ في أكل بعض الأكلات التي تشمل الخضار والأطعمة المغذية في نظامك الغذائي وتأكد من أن لديك نظام غذائي غني ومتوازن وتشمل الجزر والبرتقال واللحوم والمأكولات البحرية والبروكلي والمكسرات والتوت والخضروات ذات الأوراق الداكنة وغيرها من الأطعمة النباتية في نظامك الغذائي وستبدأ بشرتك في التوهج خلال بضعة أسابيع وأيضا، يمكنك أن تستشر الطبيب لتشخيص نقص المغذيات، على أساس أنها قد توحي بالمكملات الغذائية.

 

فقر الدم :
خلايا الدم الحمراء هي المسؤولة عن توصيل الأكسجين إلى الخلايا وأنسجة الجسم وعدم وجود كرات الدم الحمراء في الدم يؤدي إلى فقر الدم وعندما لا تتلقى خلايا جسمك كمية كافية من الأكسجين، تتحول بشرتك إلى لونها المصفر وتبدو متعبة وشاحبة.

 

كيفية إدارة فقر الدم :
إذا كنت تعاني من فقر الدم الحاد، فأنت بحاجة إلى زيادة تناولك للحديد وفيتامين B12 و ستحتاج أيضًا إلى استهلاك المزيد من الأطعمة مع هذه العناصر الغذائية وقد يعطيك الطبيب مكملات الفيتامينات والحديد وإذا كنت تعاني من فقر الدم المزمن، فقد يرجع ذلك إلى مشكلات أخرى متعلقة بالصحة، مثل حالات المناعة الذاتية والقضايا المتعلقة بالكلى لذا استشر الطبيب على الفور للعلاج وبمجرد حل الموقف، سوف تعود بشرتك إلى وضعها الطبيعي.

 

التدخين :
التدخين ضار بصحتك العامة وبشرتك ويمكن للتدخين تسريع عملية الشيخوخة وهو واحد من الأسباب الرئيسية لشيخوخة الجلد المبكرة والتدخين يقلل من إنتاج الكولاجين في جلدك ويسرع في إنتاج التروبو ايلاستين والبروتينات المصفوفة المعدنية التي تتلف بروتين المصفوفة والألياف المرنة، نتيجة لذلك، قد تفقد بشرتك لمعانها وتتوهج وتصبح شاحبة.

 

كيفية إدارة التدخين :
هناك طريقة واحدة فقط لمنع التدخين من الإضرار ببشرتك وهي أن تقم بإنهاء هذه العادة وإذا كنت تجد صعوبة في الإقلاع عن التدخين، يمكنك تجربة العلاجات أو محاولة الإقلاع عنه تدريجيًا حاول استخدام منتجات بديلة تحتوي على كميات صغيرة من النيكوتين ثم أوقفه ببطء وبمجرد الإقلاع عن التدخين، سترى أن بشرتك أصبحت طبيعية.

 

الإجهاد :
الإجهاد يؤثر على صحتك العقلية والجسدية وعندما تشعر بالتوتر من الداخل فهذا ينعكس على بشرتك ويؤثر الإجهاد على جسمك بعدة طرق مثل زيادة الوزن أو فقدانه بشكل مفرط، قلة النوم، والجلد الجاف والبطني وعندما تتعرض للإجهاد يطلق جسمك هرمونًا يدعى الكورتيزول، والذي يؤثر على حاجز البشرة الطبيعي وحالما يتم اختراق الحاجز الطبيعي لبشرتك، تصبح بشرتك باهتة وعرضة للإلتهابات.

 

كيفية إدارة الإجهاد :
تعتبر إدارة الإجهاد ضرورة مطلقة عندما يتعلق الأمر بحماية بشرتك لذا جرّب التأمل، وانغمس في الهوايات التي تحبها، قابل أصدقائك، وقم بقضاء بعض الوقت وحدك، وقم بممارسة الرياضة يوميًا، وتناول الطعام الصحي وهذا سوف يساعد في استعادة توازن بشرتك.

 

الأرق :
قضاء ليلة بلا نوم مرة واحدة من حين لآخر أمر جيد، ومع ذلك، إذا كانت هذه المسألة مزمنة، فقد تواجه مشكلة فعندما تنام، ترمم بشرتك وترمم نفسها وقلة النوم يمكن أن تعيق عملية شفاء جلدك ونتيجة لذلك، سوف تتحول البشرة إلى اللون الشاحب والممل ومن المهم الحصول على ما لا يقل عن 7-8 ساعات من النوم للحفاظ على صحتك العامة.

 

كيفية إدارة الأرق :
حافظ على وقت نومك واذهب إلى الفراش في نفس الوقت كل يوم وتجنب مشاهدة التلفزيون أو التصفح عبر وسائل التواصل الإجتماعي والعمل باستخدام الأدوات الإلكترونية قبل الذهاب إلى الفراش وإذا كان ذلك ممكنًا، جرب العلاج بالروائح العطرية أو الإستحمام الدافئ قبل النوم أو الإنغماس في أي نشاط استرخائي (مثل الإستماع إلى الموسيقى) قبل وقت النوم.

 

الإعتناء بالبشرة :
روتين العناية بالبشرة الرديء يمكن أن يجعل جلدك شاحبًا بداية من غسل بشرتك بشكل صحيح إلى التقشير بانتظام، وتحتاج إلى اتباع روتين العناية بالبشرة الأساسية كل يوم وقم بالتمرير لأسفل لمعرفة كيف يمكنك منع الجلد الضار عن طريق اتباع روتين مناسب للعناية بالبشرة.

 

كيفية منع وعلاج الجلد الشاحبة :

اغسل وجهك بشكل صحيح :
معظمنا بالكاد يقضون دقيقة في غسل وجههم كل يوم وما لم تغسل وجهك جيدًا، لن تفيد بشرتك أي خطوة أخرى وهذا ضروري لإزالة الأوساخ والتلوث والزيوت والمكياج من وجهك وبمجرد عودتك إلى المنزل، قم بتنظيف مكياجك بالزيت وامسحه بقطعة قطن مبللة ثم قم بأخذ منظف معتدل وأفركه بين راحة يدك لتوليد رغوة الصابون وأنشر رغوة الصابون على بشرتك وقم بالتدليك بلطف لمدة دقيقة واغسلها.

 

قم بتقشير البشرة مرة أو مرتين في الأسبوع :
صمم جدولًا وقشر بشرتك باستخدام مقشر فيزيائي أو كيميائي مباشرةً بعد غسل وجهك فيمكن أن طبقات من خلايا الجلد الميتة تجعل وجهك يبدو باهتًا وشاحبًا ويزيل التقشير جميع خلايا الجلد الميتة التي تتراكم على بشرتك.

 

قم بوضع مرطب على البشرة :
بمجرد تنغيم وجهك، ضع مرطبًا فمن المهم الحفاظ على رطوبة بشرتك وإذا تخطيت هذه الخطوة، فلن تحصل بشرتك على الرطوبة التي تحتاجها وقد تبدو باهتة.

 

قم بوضع واقي من الشمس :
اتبع هذه الخطوة قبل الخروج في الصباح، فالأشعة فوق البنفسجية يمكن أن تلحق أضرارا بالغة ببشرتك كما إنها تسرع عملية الشيخوخة، وتجفف بشرتك، وتتسبب في تجاعيد وعلامات، وفي النهاية تجعلها تبدو مملة لذا ضع واقٍ من الشمس مع 30 عامل حماية من الشمس على الأقل.

 

استخدم فيتامين سي الموضعي :
افعل هذا ليلا، فيحمي مصل فيتامين C ومرتكزاته سطح الجلد من التلف الخارجي ويقلل من علامات الشيخوخة والأضرار التي تسببها الجذور الحرة والبقع الداكنة وتصبغ البشرة.

 

اختيار الماكياج بحكمة :
إذا كنتي تحبين المكياج، فاحرصي على اختيار منتجاتك المفضلة ويجب أن يتم قراءة الملصقات وتتحققي من المكونات قبل وضعها على وجهك وتأكدي من أن الماكياج الذي تستخدميه خالٍ من الزيوت حيث أنها قد تسد مسام جلدك وتجعل بشرتك تبدو باهتة.

 

وبمجرد بدء كل هذه الخطوات لا تتوقع نتائج بين عشية وضحاها فقد يستغرق جلدك بضعة أسابيع لتجديد نفسه وإذا لم تلاحظ أي تغييرات في جلدك بعد عدة أشهر، يجب أن تستشير الطبيب فقد يكون ذلك بسبب مشكلة صحية أساسية، وما لم يتم حل ذلك، فلن تعود بشرتك إلى الوهج المفقود.

مقالات مميزة :