6 حلول سهلة وبسيطة لتخفيف الصداع أثناء تخفيف الوزن

يمكن أن يكون الصداع من الآثار الجانبية المؤلمة عندما تحاول إنقاص وزنك، وفي هذا المقال نساعدك في الحد من شدة وتواتر الصداع أثناء عملية فقدان الوزن، ولكن في البداية يجب معرفة بعض المعلومات التي قد تفيد كثيرًا في فهم ألية الجسم أثناء عملية فقدان الوزن.

 

ما هي العلاقة بين فقدان الوزن والصداع ؟
وفقًا لدراسة مؤسسة الصداع الوطنية، تلعب القضايا المتعلقة بالنظام الغذائي دورًا كبيرًا في زيادة 30 % من جميع أنواع الصداع النصفي ويمكن أن تؤثر على أنواع أقل حدة من الصداع أيضًا، ويأتي السبب بداية من نوبات انخفاض السكر في الدم إلى انسحاب الكافيين، لذا قد تجد أن اتباع نظام غذائي يسبب لك آلام الرأس، وفي هذا المقال نساعدك على معرفة كيفية تخفيف ألم الرأس أو الصداع أثناء اتباع نظام غذائي.

 

وقف الإفراط في تقييد السعرات الحرارية :
يؤدي تباعد وجبات الطعام بعيدًا عن بعضها البعض أو تناول الطعام على فترات غير منتظمة إلى انخفاض مستويات السكر في الدم، والأمر الذي يدفع جسمك أساسًا إلى "وضع التجويع"، وهذا يؤدي إلى سلسلة من الهرمونات والمواد الكيميائية في المخ والتي تستغيث كاستجابة للجسم بسبب الإجهاد وعدم الحصول على الطعام في الوقت المحدد قد يكون مرهق للغاية لجسمك ويسبب الصداع وبمجرد أن تأكل يختفي الصداع ويظهر أعراض أخري جنبًا إلى جنب مع الصداع مثل الضعف وانخفاض الطاقة لذا يجب ألا تنتظر أكثر من أربع ساعات بين الوجبات وجرب الوجبات الخفيفة بين الوجبات مثل زبدة الفول السوداني والبسكويت وحفنة من الجزر وبعض اللوز أو واحدة من هذه الأفكار الصحية الخفيفة .

 

حاول البقاء رطبًا :
الجفاف هو سبب شائع و مرتبط بالصداع وفقدان الوزن ولا يعرف الخبراء بالضبط السبب لكنهم يشكون في أن الأمر قد يتعلق بتضييق الأوعية الدموية في المخ، مما يقلل أيضًا من إمدادات الدم والأكسجين في المخ وعدم الحصول على ما يكفي من السوائل قد يسهم أيضًا في صداع الجفاف، وإلى جانب التسبب في الصداع يمكن أن يؤدي الجفاف إلى تقويض جهود إنقاص الوزن، وتظهر الأبحاث أنه من السهل الخلط بين الجوع والعطش مما قد يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام، لذا بحلول الوقت الذي تشعر فيه بالعطش، يكون جسمك بالفعل يعاني من الجفاف، لذلك يجب عليك شرب الماء أو الشاي في كثير من الأحيان ويمكن تناول كوبًا من الماء مع كل وجبة وبين الوجبات.

الصداع أثناء تخفيف الوزن

تجنب المحليات الإصطناعية :
وفقا لدراسة في جامعة واشنطن، سياتل قد يكون بعض الناس حساسين بشكل خاص للأسبارتام، مما قد يؤدي إلى الصداع وقد يكون الأسبارتام في مشروبات الحمية وكذلك الأطعمة الخاصة بالحمية الغذائية، فإذا كنت تشك في أن المحليات الصناعية قد تسبب الصداع احرص على الاحتفاظ بمجلة طعام لمشاهدة الأنماط وفكر جديًا في استخدام العسل في الشاي أو القهوة فتظهر الأبحاث أن لدى العسل خصائص لإفراز الدهون وصحي أكثر من السكر.

 

مقاطعة الكافيين ببطء :
إذا كنت قد تخليت عن الصودا أو القهوة كجزء من خطتك في إنقاص الوزن، فيجب أن تُدخل إلى جسمك كمية صغيرة من الكافيين، فيقدر الخبراء أن حوالي نصف الأشخاص الذين يتناولون الكافيين يعانون من الصداع والأعراض الغير سارة عند اتباع حمية غذائية، لذا حاول تقليل كمية الكافيين التي تتناولها تدريجياً وتذكر أن الكافيين ليس شيطانًا في النظام الغذائي، ولكنه غالبًا ما يتم استهلاكه كجزء من المشروبات الغازية السكرية أو مشروبات القهوة المحملة بالسعرات الحرارية الإضافية من السكر والحليب، وبالنسبة لمعظم الناس من الجيد تناول كوب واحد من مشروب الكافيين يوميًا أثناء اتباع نظام غذائي ولكن استخدم الحليب الخالي من الدسم وتجنب القنابل المليئة بالسعرات الحرارية مثل المشروبات المُنكهة والكريمة المخفوقة.

 

يجب الأسترخاء لتخفيف التوتر :
لا يقتصر الأمر على الإجهاد أنه يؤدي إلى تعب الشرايين أو أن مع الإجهاد يصعب التمسك بنظام غذائي، ولكن يمكن أيضًا أن الإجهاد يسبب الصداع حيث أنك عندما تكون مجهد يطلق جسمك موجة من المواد الكيميائية مثل الأدرينالين أو الكورتيزول وهذا يكون استجابةً للتوتر بالإضافة إلى إعطاء الطاقة الفورية التي تحتاجها لمحاربة الإجهاد وهذه المواد الكيماوية تصنع الأوعية الدموية في مخك مما قد يؤدي إلى صداع، لذا يجب أخذ بعض الوقت بعيدًا عن أي إجهاد وأفعل شيئًا مريحًا لنفسك.

 

ممارسة الرياضة بوتيرة معقولة :
إذا كنت جديدا على ممارسة الرياضة وتحاول أن تدفع نفسك لممارسة الرياضة بصورة عنيفة وقوية فسوف تعاني من الصداع، ويمكن أن يحدث الصداع قبل أو بعد التمرين، وعلى الرغم من أن السبب الدقيق غير معروف إلا أن هذه الصداع قد يحدث بسبب تغير الأوعية الدموية في المخ، لذا يجب أن تقوم دائمًا بالتسخين قبل التمرين لكي يتعود جسمك على الحركة ويجب ألا تفرط في ممارسة الرياضة.

مقالات مميزة :