الرجيم أم التمرين، أيهما أفضل لفقدان الوزن؟

الكثير يمارسوا الرياضة ويرون أنهم يمكنهم تناول أي شيء يريدونه أو العكس إذا كانوا يتناولون طعامًا صحيًا يرون أنهم لا يحتاجون إلى ممارسة الرياضة، وفي حقيقة الأمر أن نحن كمجتمعات لم نعد نشيطين كما كنا في السابق، وقبل سنوات، كان أجدادنا يأكلون اللحوم الحمراء يوميًا، وكانوا يتبعون أسلوب حياة يركز على النشاط، وكانوا يقضون معظم أيامهم في العمل في مجال الزراعة وكانوا يأكلون ما يقومون بزرعه، ولكن نمط الحياة هذا ليس هو المعيار لمعظمنا في عالم اليوم المتقدم تقنيًا، لذا فإن دمج التمارين المنتظمة وخيارات التغذية الصحية في حياتنا اليومية أمر مهم.

 

وحتى أن معظم برامج التمارين الرياضية لا يمكنها تحقيق نتائج رائعة إلا من خلال إصلاح العادات الغذائية، وليس هناك شك في أن كلاهما مهم للغاية لصحة جيدة، ولكن هل لهما نفس الوزن عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن، في الواقع أن كل التمارين في العالم لن تساعدك على إنقاص الوزن إذا كانت تغذيتك خارجة عن السيطرة.

 

كيفية الحفاظ على الوزن من خلال التمرين:
لا يمكنك ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي سيء وقد يستغرق الأمر دقائق فقط لاستهلاك مئات السعرات الحرارية التي تستغرق ساعات حتى تحترق (يستغرق الأمر 30 دقيقة من المشي لحرق 140 سعرة حرارية مع وجبة خفيفة سكرية)، وعندما تنظر إلى الأشخاص الذين فقدوا الوزن والذين تمكنوا من الحفاظ عليه، فمن المحتمل أن تكون التمارين الرياضية مفتاح هذا النجاح.

 

فالتمرين يساعدك على إنقاص الوزن عن طريق حرق الدهون في الغالب؛ النظام الغذائي وحده لن يفعل ذلك، ولأن العضلات تشغل مساحة أقل من الدهون، فإن التمارين الرياضية ستساعد ملابسك على أن تكون مناسبة بشكل أفضل وتساعد التمارين أيضًا على تعزيز التمثيل الغذائي لديك، مما يعني أنك تحرق المزيد من السعرات الحرارية طوال اليوم.

ا

تظهر الأبحاث أنك لست مضطرًا للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية لساعات في كل مرة لمعرفة فوائد التمرين وتقدم الجلسات القصيرة المتكررة (10 دقائق ، مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا) من النشاط المعتدل فوائد صحية مماثلة للجلسات الأطول في الجيم وستساعدك إضافة مجموعة متنوعة إلى روتين التمرين على البقاء متحمسًا، ورؤية النتائج وعدم الشعور بالملل.

 

يجب أن يشتمل الروتين الشامل على تمارين القلب (لصحة القلب)، وتدريب المقاومة (للقوة)، وتدريب اللياقة الوظيفية (لتحقيق التوازن) والتمدد (من أجل المرونة) لكن لا تتوقف عند 30 دقيقة موصى بها في اليوم، فإن مقدار الوقت الذي تجلس فيه مهم أيضًا وتجنب نمط الحياة المستقرة من خلال النهوض والتحرك بشكل دوري على مدار اليوم.

 

وأظهرت الأبحاث أنه بالإضافة إلى المساعدة في إنقاص الوزن بشكل مستمر، يمكن أن يكون للتمرين العديد من الآثار الإيجابية الأخرى على حياتنا، بما في ذلك تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة (مثل أمراض القلب والسرطان والسكري)، وآثار الإجهاد وارتفاع ضغط الدم، ويمكن أن يساعد التمرين المنتظم أيضًا في التحكم في الوزن والقوة والدافع الجنسي واحترام الذات وصورة الجسم وتحسين النوم كما تبين أن التمارين الرياضية تحسن صحة الدماغ من خلال تحسين الذاكرة والتعلم.

 

أنت ماذا تأكل:
ما نضعه في أجسامنا يحدث فرقًا، كما أن فوائد اتباع نظام غذائي صحي عديدة مثل فوائد التمارين الرياضية: فهو يقلل من خطر الإصابة بأمراض مزمنة، ويساعد في التحكم في الوزن، ويساعد في إدارة الإجهاد، ويقلل من آثار الشيخوخة ويحسن بشرتك وصحة دماغك وفوائد التغذية الجيدة هي نفس فوائد التمارين الرياضية، مما يجعل الاثنين معًا وصفة قوية لصحة جيدة.

 

وعندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن، فإن ما تأكله مهم، ومن الواضح أنك بحاجة إلى تقييد السعرات الحرارية في نظامك الغذائي لفقدان الوزن، ولكن ليست كل السعرات الحرارية متساوية والسعرات الحرارية من السكر تعزز تخزين الدهون والجوع وتساعدك السعرات الحرارية من الدهون والبروتين على الشعور بالشبع لفترة أطول.

 

تتمثل إحدى طرق تناول التغذية الصحية في اتباع نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي، الذي ثبت أنه يعزز الصحة الجيدة ،ويركز نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي على الأطعمة من المصادر النباتية (الفواكه والخضروات)، والخبز، والمكاسب الكاملة، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والأسماك والدواجن، والمكسرات، والبذور، وزيت الزيتون، مع تجنب الأطعمة المصنعة وإذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا مشابهًا لحمية البحر الأبيض المتوسط ، ستتناول المزيد من الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية.

 

اختر نشاطًا مناسبًا:
يمكن أن تكون التمارين قاسية على جسمك، خاصة إذا لم تكن معتادًا عليها، وكلما زاد وزنك، زاد الضغط على مفاصل الأطراف السفلية، ويمكنك الانخراط في برنامج تدريبي، ربما في المسبح مما يقلل من التأثير على ركبتيك ومفاصلك وعندما تشعر براحة أكبر أثناء ممارسة الرياضة، جرب أنشطة أخرى مثل الركض أو المشي السريع أو ركوب الدراجات.

 

النظام الغذائي والتمارين الرياضية من أجل صحتك:
حتى لو لم تكن إدارة الوزن هي هدفك، فهناك أيضًا العديد من الفوائد الصحية لنظام غذائي متوازن وممارسة النشاط البدني بانتظام، وإذا كنت تعاني من زيادة الوزن، فأنت معرض لخطر الإصابة بمقدمات السكري لكن ابدأ بمزيج من النشاط البدني المعتدل واتباع نظام غذائي معقول الآن، ويمكنك تقليل خطر الإصابة بالسكري وأمراض أخرى واستشر طبيبك قبل البدء في أي نظام للتمارين الرياضية، وتوخي الحذر عند ممارسة الرياضة ولكن تذكر السلامة أولاً.

 

وفي النهاية قد تكون ممارسة الرياضة والنظام الغذائي مهمان لفقدان الوزن على المدى الطويل وصحتك العامة، لذا، ابحث عن طرق تضمين النشاط اليومي وخيارات الأطعمة الصحية في حياتك ولتحقيق أفضل نجاح، ابدأ ببطء وزد تدريجيًا وقم بالمشي لمدة 10 دقائق وتناول تفاحة مع الغداء.

مقالات مميزة :