هل النظام الغذائي المقيد يساعد في حرق دهون الجسم بشكل أسرع ؟

في الحقيقة أن وجود المزيد من التنظيم في النظام الغذائي وخاصة عندما تتناول الطعام قد يكون هو المفتاح لفقد المزيد من الدهون في الجسم، وإذا كنت تتطلع إلى التخلص من دهون الجسم، ستكون إذًا التغذية المقيدة بالوقت هي الحل.

 

ما هي التغذية المقيدة ؟
التغذية المقيدة هي شكل من أشكال الصيام المتقطع ولها العديد من الفوائد المثيرة للاهتمام إذا كنت تقوم باتباع نظام غذائي منتظم، ومع الصيام المتقطع الفكرة هي أنه يمكنك تناول الطعام فقط خلال فترة ثمان ساعات في اليوم، فعلى سبيل المثال يمكن أن تتناول الطعام من الساعة 11:00 صباحًا حتى 7:00 مساءًا، وبقية اليوم لا تلمس الطعام أو السعرات الحرارية بأي شكل من الأشكال، والآن تشير دراسة نشرت مؤخرًا في مجلة علوم التغذية إلى أن التغذية المقيدة هي شكل أقل تطرفًا من الصيام المتقطع وقد تقدم الكثير من الفوائد.

 

وقام العلماء بقيادة جامعة سوري جوناثان جونستون بتقسيم 16 متطوعًا إلى مجموعتين، أخرت مجموعة واحدة وقت الإفطار المعتاد لمدة 90 دقيقة، ثم تناولت العشاء قبل 90 دقيقة من وقت تناولها المعتاد وهذا عمل على تقصير وقت الأكل لمدة ثلاث ساعات، والمجموعة الأخرى أكلت في ساعاتها المعتادة.

 

وتناولت كلتا المجموعتين الأطعمة التي يختارونها في منزلهما ولم تكن هذه دراسة معملية أجريت في ظروف خاضعة لرقابة صارمة وقام الباحثون بشكل دوري باختبار دم المتطوعين، والتحقق من مستويات السكر في الدم والكوليسترول، ومن بين قياسات أخرى ظل المتطوعون ملتزمين بمذكرات النظام الغذائي بعناية وأكملوا استبيان التغذية المرتدة في نهاية الدراسة.

 

وبعد عشرة أسابيع فقدت المجموعة الأولى في المتوسط أكثر من ضعف كمية الدهون في الجسم عن الثانية وبعد تحليل مذكرات النظام الغذائي، وجد الباحثون أن المجموعة التي قلصت ساعات الأكل قد أكلت بالفعل ببساطة أقل وفي الواقع لاحظ أن 57 % من المجموعة الأولى في استبياناتهم كانوا يأكلون أقل وقالوا إن شهيتهم لم تكن قوية وكان لديهم فرص أقل لتناول الطعام، وبالإضافة إلى ذلك لقد قضوا على تناول الوجبات الخفيفة أثناء الليل.

دهون

وفي حين أن هذه الدراسة لا يمكن أن تربط بشكل قاطع الدهون في الجسم، إلا أنها توضح مزايا الحد من وقت تناول الناس للطعام، وتم اتضاح أن نظام التغذية المقيدة هو نظام لا يتوافق دائمًا مع الإلتزامات الإجتماعية والعائلية على الرغم من أنه قد يكون من الممكن اتباع هذا النهج في معظم أيام الأسبوع، ويمكنك أن تجرب هذه الحيل البسيطة التي وافق عليها الخبراء والتي تعزز عملية التمثيل الغذائي وتحرق الدهون.

 

العثور على كل فرصة للتحرك أكثر :
نحن لا نتحدث فقط عن الذهاب في نزهة خلال استراحة الغداء، بل نتحدث عن التحرك المستمر مثل الركض في مكانك، وصعود ونزول بعض السلالم والرقص.

 

الحد من الأغذية المعلبة :
الأطعمة المعبأة تميل إلى أن تكون غنية بالصوديوم والدهون والسكر، لذلك تريد أن تحاول الحد منها قدر الإمكان من نظامك الغذائي واستبدلهم بوجبات خفيفة أكثر صحة، مثل الجزر الصغير مع الحمص والزبادي اليوناني والتوت الطازج.

 

استمر في المشي على مدار اليوم :
يستخدم الأشخاص سياراتهم لثلثي مشاويرهم تقريبًا وهذا يتسبب في السمنة بشكل عام، لذا يجب زيادة حرق السعرات الحرارية عن طريق المشي.

 

استخدم الدرج كلما أمكن ذلك :
يمكن أن تؤدي إضافة دقيقتين أو ثلاث دقائق من تسلق الدرج يوميًا، وهذا كافي لحرق السعرات الحرارية للتخلص من زيادة الوزن.

مقالات مميزة :