هل رقائق الذرة جيدة لتخفيف الوزن، خرافة أم حقيقة ؟

وجبة الفطور هي الوجبة الأهم في اليوم، فبعد ليلة كاملة من الصيام، تعزز وجبة الإفطار معدل الأيض، وتنظم مستويات الجلوكوز، وتوفر الطاقة اللازمة لليوم، وتصادف أن تكون رقائق الذرة من بين خيارات الإفطار الأكثر شعبية فهي سهلة التحضير ومريحة ومشبعة تمامًا عند دمجها مع الفواكه والمكسرات، ولكن ما مدى جودة رقائق الذرة لفقدان الوزن، وهل يمكنك تضمينها في نظامك الغذائي لفقدان الوزن، في هذه المقالة، سنلقي نظرة على بعض الحقائق.

 

نظرة عامة عن رقائق الذرة :
تم اكتشاف رقائق الذرة بواسطة ويل كيلوج وشقيقه جون كيلوج في عام 1983 وتم تصنيعها لأول مرة من القمح التالف وهذا هو أحد الأسباب التي جعلت رقائق الذرة معروفة بشكل عام في جميع أنحاء العالم باسم رقائق الذرة من كيلوج.

 

كيف تم صنع رقائق الذرة ؟
قام إخوة كيلوج بعمل عجينة من القمح القديم الذي اكتشفوه ودفعوا هذه العجينة من خلال الأسطوانة، ومع ذلك، أدى هذا إلى كسر رقائق القمح وتم تحميص هذه الرقائق وتقديمها للمرضى في مصحة السبتيين حيث عمل الإخوة وأحب المرضى هذه الرقائق، وواصل الإخوة إتقانهم في صنعها، وكانت هذه هي الطريقة التي تم بها تطوير رقائق الذرة، واليوم، هناك العديد من العلامات التجارية من رقائق الذرة في السوق التي تتفاخر بجودتها والقدرة على المساعدة في تقليل الوزن.

 

رقائق الذرة لتخفيف الوزن، خرافة أم حقيقة ؟
يعتقد أن تناول رقائق الذرة مع الحليب هو خيار إفطار آمن وصحي يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات والقليل من الدهون، ورقائق الذرة من كيلوج هي رقائق محمصة مصنوعة من الذرة ويحتوي كوب واحد (28 جم) من رقائق الذرة من كيلوج على 100 سعر حراري مع 2 جم من البروتين و 1 جم من الألياف و 3 جم من السكر.

رقائق الذرة

وكشفت العديد من الدراسات أن تضمين رقائق الذرة من كيلوج في وجبة الإفطار يمكن أن تساعد في تعزيز مستويات العديد من المغذيات الدقيقة ولكن لا يوجد بحث يشير إلى أنها يمكن أن تكون فعالة لفقدان الوزن، ورقائق الذرة منخفضة الدهون ولكنها غنية بالسكر بنسبة 3% ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية يمكن أن يساعد الحفاظ على تناول السكر أقل من 5 ٪ من إجمالي السعرات الحرارية في تقليل المخاطر السمنة لدى البالغين والأطفال.

 

وتحتوي رقائق الذرة بشكل أساسي على شراب الذرة عالي الفركتوز، وهذا السكر المضاف، إذا تم استهلاكه على مدى فترة، يمكن أن يزيد من خطر السمنة، ومع ذلك، لم تكن جميع الدراسات حاسمة، ونحن بحاجة إلى مزيد من البحث، ووفقًا لجمعية القلب الأمريكية، يوفر السكر المضاف "صفرًا من العناصر الغذائية ' باستثناء السعرات الحرارية الزائدة، مما يزيد من خطر الإضطرابات الأيضية والسمنة، وعلاوة على ذلك، من بين جميع حبوب الإفطار، تحتوي رقائق الذرة على مؤشر ارتفاع نسبة السكر في الدم، ويمكنها رفع مستويات السكر في الدم، وتشير الدراسات إلى أن الأطعمة المنخفضة في مؤشر نسبة السكر في الدم يمكن أن تكون فعالة بشكل معتدل في خفض وزن الجسم.

 

وهذه تظهر لنا فقط أنه إذا كنت ترغب في إنقاص الوزن، فقد لا يكون رقائق الذرة خيار الإفطار الأكثر صحية ويمكنك بدلاً من ذلك تضمين وعاء من الشوفان المقطوع بالفولاذ أو نخالة القمح في وجبة الإفطار لبدء عملية فقدان الوزن.

 

هل رقائق الذرة جيدة للصحة ؟
علبة من رقائق الذرة تحتوي على الذرة والسكر والشعير وشراب الذرة عالي الفركتوز، ومن هذه المكونات يحتوي شراب الذرة على نسبة عالية من مؤشر نسبة السكر في الدم ويمكنه رفع مستويات السكر في الدم ونسبة السكر في رقائق الذرة مرتفعة، ويضيف الكثير من الناس السكر أو العسل إلى رقائق الذرة مع الحليب وهذا يزيد من نسبة السكر في الحبوب ككل، ويمكن أن يؤدي تناولها بشكل منتظم إلى زيادة الوزن.

 

وعلى الرغم من أن الجسم يحتاج إلى السكر، إلا أن الكثير منه (أكثر من 5 ٪ من إجمالي السعرات الحرارية) يمكن أن يؤدي إلى تسوس الأسنان والسمنة، وبالتالي، استبدل أوعية الإفطار الجاهزة للأكل بالسكر الطبيعي من الفواكه والحبوب الكاملة الغنية بالألياف.

 

الأطعمة التي تحتوي على كربوهيدرات منخفضة :
إذا كنت ترغب في إنقاص الوزن والحفاظ على صحتك، فمن الضروري التركيز على السعرات الحرارية التي تأتي من نظام غذائي مليء بالأطعمة الصحية والغنية بالألياف والغنية بالبروتين والغنية بالماء، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والفاصوليا، وهي منخفضة في نسبة الكربوهيدرات، وقم بتضمين الأطعمة الصحية في وجبة الإفطار (ونظامك الغذائي بشكل عام) وتجنب الأطعمة المعبأة والمعالجة قدر الإمكان واحذر من أنواع الطعام التي تدخلها أنت أو أسرتك في النظام الغذائي.

 

في النهاية يجب أن تختار حبوب الإفطار بعناية وتأكد من أنها محملة بالمغذيات الأساسية والألياف وقليلة السكريات ورقائق الذرة ليست الخيار الصحيح إذا كان هدفك هو إنقاص الوزن وإذا كان لديك شغف حلو دائم، فقد تتناول أحيانًا ملعقة كبيرة من رقائق الذرة مع المكسرات والفواكه.

مقالات مميزة :