يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي

ما هي أهم فوائد تناول فطر عيش الغراب؟

كتب: ماجيك بوكس
عيش الغراب هو فطر متعدد الإستخدامات فلا عجب أنه يعتبر من الفطريات، وهناك الكثير من الوصفات اللذيذة التي يمكنك صنعها بإستخدام عيش الغراب وهو مصدر كبير للفوِائد الصحية، كما أنه يوفر العناصر الغذائية لجسمك مثل فيتامين د والمغذيات الدقيقة التي نادرا ما يحصل عليها جسمك دون زيادة السعرات الحرارية أو الدهون أو الصوديوم.

 

علاوة على ذلك عندما كنت تعتقد أن عيش الغراب لا يمكن أن يتحسن ولا يمكن أن يخرج الكثير من هذه الفوائد فإنه يأتي بفائدة أخرى، ووفقا لبعض الدراسات الطبية فإن أحد الآثار الجانبية الرئيسية لفطر عيش الغراب هو أن الفطر قد يساعد جسمك على التكيف مع الإجهاد بشكل أفضل وخلق المزيد من التوازن، وهي عملية الظروف الداخلية والفيزيائية والكيميائية للحفاظ على الظروف المستقرة إلى حد ما اللآزمة للبقاء على قيد الحياة.

عيش الغراب

ربما تسمع كلمة أدابتوجينات عندما يتعلق الأمر بالفطر هذه الأيام، وهي واحدة من أهم الإدعاءات لهذه المساحيق الجديدة القائمة على عيش الغراب والشاي والقهوة والإكسير، بإختصار قد تساعد أنواع معينة من فطر عيش الغراب جسمك على التكيف مع الإجهاد بشكل أفضل وخلق المزيد من التوازن، وهو شيء يمكننا جميعا استخدامه أكثر هذه الأيام، وكما هو الحال دائما انظر إلى الصورة الكبيرة لحياتك بدلا من الفردية تناول طعاما واحدا للمساعدة في مستويات التوتر والصحة.

 

وفقا لدراسة أجرتها مجلة الإضطرابات العاطفية، فإن أولئك الذين تناولوا عيش الغراب مثل الزر الأبيض شيتاكي وبورتوبيلو كانت لديهم احتمالات أقل للإصابة بالإكتئاب من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك، واستخدم البحث بيانات من المسح الوطني لفحص الصحة والتغذية من عام 2005 حتى عام 2016، ولتقييم 24،699 مشاركا، تم تحليل مقابلتين منظمتين لمدة 24 ساعة والتقاط معلومات مفصلة حول جميع أنواع عيش الغراب التي يستهلكها المشاركون.

 

وتم قياس الإكتئاب بإستخدام نماذج الإنحدار اللوجستي متعدد المتغيرات في استبيان صحة المريض لتعديل أي عوامل مفاجئة من بين جميع المشاركين كان 5،9٪ يعانون من الإكتئاب و 5،2٪ تناولوا عيش الغراب مقسمين إلى ثلاث مجموعات، وبشكل عام كانت هناك احتمالات أقل لمستويات الإكتئاب بين أولئك الذين تناولوا عيش الغراب مقابل أولئك الذين يأكلون القليل أو لا شيء.

 

نظرا للفوائد التي يتمتع بها عيش الغراب فمن المفهوم إذا كنت تتطلع إلى دمجه بشكل أكبر في نظامك الغذائي، هناك العديد من الطرق للقيام بذلك وطرق أخرى لإخفاء عيش الغراب إذا كنت لا ترغب في تناول الخضروات، وتقول الدراسة أصبح عيش الغراب شائعا في عالم الطعام مؤخرا، حيث ظهرت منتجات جديدة مثل القهوة المليئة عيش الغراب ومبيضات القهوة وحتى شرائح عيش الغراب على الرفوف يوميا، وعند طهيه يشبه قوامه اللحم البقري لذا يمكن أن يكون إضافة غذاء نباتي رائع لكل من النباتيين وآكلي اللحوم على حد سواء.

 

تقول الدراسة أيضا أن عيش الغراب يطبخ بسرعة مما يزيد من الحجم والتغذية في وجباتك للحصول على الحد الأدنى من السعرات الحرارية مما يعني أنه ضجة كبيرة لباقتك المغذي، كما أنه يضيف جرعة من الألياف وفيتامينات ب (التي تعتبر كبيرة بالنسبة لمستويات الطاقة) والسيلينيوم والنحاس للقلب والصحة العامة، وعلى عكس بعض الأطعمة الصحية، فإن عيش الغراب يستحق في الواقع كل الضجيج المغذي لأنه منتج قوي مليء بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، واثنان من هذه المواد المضادة للأكسدة تشمل الإرغوثيونين والجلوتاثيون، وعندما تتواجد معا في الطعام يمكن أن تساعد في منع الشيخوخة من الداخل وكذلك في الخارج مثل تقليل التجاعيد.

مقالات مميزة :