أفضل 7 طرق للتخلص من كرش البطن

يجب التخلص من كرش البطن إذا كان يسبب لك عدم ثقة بالنفس ويؤثر على روحك وجسمك، وفي هذا المقال ستجد 7 طرق يمكنك من خلالها التخلص من دهون البطن، ولكن أولاً، دعنا نفهم سبب وجود كرش في البطن.

 

ما الذي يسبب كرش البطن؟

التغذية السيئة:
لا مفاجأة في ذلك، حيث أن النظام الغذائي السيئ هو السبب الأول لأكثر من 59٪ من البالغين، فاستهلاك الكثير من الأطعمة المصنعة (السلامي، السجق، البيتزا، البرجر، إلخ) وعدم كفاية الخضار والفواكه يؤثر على وظائف الجسم وهذا يؤدي إلى بطء عملية التمثيل الغذائي والالتهابات المزمنة في الجسم ويؤدي الالتهاب المزمن بدوره إلى تراكم الدهون في منطقة البطن.

 

عدم ممارسة الرياضة:
ممارسة الرياضة هي أفضل طريقة للتخلص من الدهون والشعور بالراحة وقد تبدو عيش حياة مريحة وخاملة أمرًا سهلاً، لكن لا ينصح بذلك، وللحفاظ على صحة جسمك ونشاطه، عليك ممارسة الرياضة كل يوم لتحسين الدورة الدموية، والتمثيل الغذائي، والهضم، والنوم، ووظائف المخ بمقدار 10 أضعاف والنتيجة النهائية هي تقليل التوتر والالتهابات المزمنة.

 

الضغط العصبي:
من خلال الممارسة، يمكنك أن تكون هادئًا وتفكر في حل حقيقي بدلاً من القلق بشأن المشكلات ويزيد الإجهاد من فرص تراكم الدهون في منطقة أسفل البطن و الزناد هو نفسه الالتهاب.

كرش

الحمل:
إذا كنت قد أنجبت للتو ستتعرض للكثير من التعديلات الهرمونية والجسدية التي مر بها جسمك والتي قد تظهر بأشكال مختلفة وواحدة من تلك العلامات هي كرش البطن.

 

علم الوراثة:
يمكنك التخلص من أي شيء ولكن لا يمكنك التخلص من جيناتك، فأنت عالقًا في الجينات التي تضيف إلى مشكلة دهون البطن، وتعتبر العديد من المشكلات مثل السمنة والقلق والاكتئاب والتوتر والسكري وأمراض القلب والتقلبات الهرمونية وما إلى ذلك وراثية ولا يمكنك فعل الكثير حيال ذلك ولكن، لا تدع هذا يزعجك ويمكنك مواجهة تأثير جيناتك والتخلص من هذا الكرش.

الخلاصة: قد يتسبب نمط الحياة الخامل، والإجهاد، وعلم الوراثة، والحمل في انخفاض البطن.

 

كيفية التخلص من كرش البطن بسرعة:

اتباع نظام غذائي جيد يكافئ دائما:
الأطعمة المغذية والشبع هي الأفضل لفقدانه، أضف الخضار الورقية والخضروات الأخرى إلى نظامك الغذائي واستهلاك الفواكه ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض مثل الشمام والجريب فروت والتوت، وتناول البروتينات الخالية من الدهون مثل السمك وصدر الدجاج والديك الرومي المطحون وأضف البروتينات النباتية مثل العدس والفول والمكسرات والبذور وفول الصويا، ولا تتجاهل الدهون الصحية مثل الأفوكادو وزيت الزيتون والسمن وزيت الأفوكادو والبذور والمكسرات، وأفضل طريقة لاستهلاك هذه الأطعمة هي تناولها نيئة أو مسلوقة أو سوتيه.

 

القضاء على الأطعمة عالية السعرات الحرارية:
السكر المكرر والدقيق المكرر والأطعمة المقلية والأطعمة المجمدة والأطعمة المعلبة والأطعمة السريعة غنية بالسعرات الحرارية، وقد لا يحتوي بعضها على سعرات حرارية عالية، لكن كمية الملح والمواد الحافظة والمواد المضافة التي تحتويها تجعلها خطرة على صحتك، وابدأ بتقليل استهلاك هذه الأطعمة وتدريجيًا، تخلص منها من النظام الغذائي.

 

تناغم مع HIIT:
هذا هو أفضل تمارين يمكنك القيام به على الإطلاق، ويعتبر طريقة رائعة للتخلص من الدهون والحصول على جسم متناغم ولكنه فعال للغاية، إنه تمرين لا هوائي، وسوف تقوم بنوبات صغيرة من التمارين عالية الكثافة على فترات متساوية وتعد سباقات السرعة، والقفز القرفصاء، والالتواءات الروسية، والقدمين للداخل والخارج، وركلات الرفرفة، والركلات جيدة لتنسيق منطقة بطنك.

 

ممارسة أسلوب Tupler:
تساعد تقنية Tupler الأمهات الجدد على إعادة ضم الأنسجة الضامة الممتدة في منطقة البطن ويجب عليك ارتداء جبيرة لمدة ستة أسابيع وتجنب التمارين الشديدة، بعد أن تلتئم عضلات بطنك، يمكنك البدء في ممارسة الرياضة.

 

تقليل مستويات التوتر:
افعل ما تريد في وقت فراغك، خصص وقتًا لنفسك، حتى لو كان 20 دقيقة في اليوم، اقرأ كتابًا، ارقص، ارسم، اطبخ، تزلج، وضع المكياج، غني، امشي، العب، وتأمل والتخلص من التوتر قدر الإمكان واسترخِ كل يوم وليس فقط في عطلات نهاية الأسبوع.

 

تجنب الأطعمة المنتجة للغازات:
بعض الأطعمة قد تسبب الانتفاخ وتجنب هؤلاء، ومعظم الأطعمة السريعة والمشروبات الغازية والملفوف والفجل والقرنبيط وغيرها قد تسبب الانتفاخ.

 

تجنب الجلوس باستمرار:
الجلوس هو التدخين الجديد، فعندما نكون في العمل أو المنزل أو أثناء التنقل، نجلس أكثر مما نقف أو نمشي وهذا أحد أسباب انخفاض دهون البطن لدى الكثير منا والمشي كل ساعة للحفاظ على صحة الدورة الدموية و نشاط الأيض.

الفكرة الرئيسية: يمكن أن يساعدك اتباع نظام غذائي جيد، وممارسة الرياضة، والتخلص من التوتر، وقيادة نمط حياة أفضل في التخلص من كرش البطن.

 

وفي النهاية قد تكون دهون البطن عنيدة وقد يستغرق الأمر وقتًا حتى تختفي تمامًا ولكن إذا التزمت بالطرق السبعة المذكورة في هذا المقال، سترى النتائج في وقت أقرب مما تتوقع.

مقالات مميزة :